الأربعاء، 11 يونيو، 2014

همسة مسائية ..

سياسة الاقصاء نتيجتها ما حصل في الموصل وباقي المحافظات ..
 ولا يظن أي مسؤول عربي أنه في مأمن مما حصل ويحصل في العراق من تفتت.
الاقصاء، الطائفية، الإهانة والتجويع الجماعي، والفوارق المجتمعية الجشعة.. كل هذا وغيره، تفاصيل صغيرة لكن نتائجها وخيمة على وحدة الأوطان وتماسك الشعوب، والأهم من ذلك ضمان ولائها لمصلحة الوطن.
فاليوم نشهد اهتزازات في الولاءات، بعد فقدان الأمان والمصداقية فيمن ...
يُفترض بهم أنهم حماة الأرض والشعب ؛ من حكام ومسؤولين في دولنا العربية المعتوهة ..
فلا تستهينوا بصبر الشعوب ..!
قد يأتي الانفجار في لحظة غفلة ..! وحينها لا تدرون بوصلة الشعوب التي عانت القهر والذل، أين ستكون وجهتها .. !! فالجوع كفر.. والقهر والذل يصنع من الإنسان قنبلة موقوتة..

فارحموا الشعوب يرحمكم الله .. أعيدوا لهم كرامتهم لتضمنوا ولاءهم .. !
..