الاثنين، 20 أكتوبر، 2014

الربيع العربي ."العبري"


..
إلى بعض إعلامنا العربي الفاجر وإلى الأصوات التي تسانده و تسمي ثورة الشباب الطاهر المتعطش للحرية وللكرامة الإنسانية، بالربيع العبري..
ماشي .. لنفرض أن كلامك صحيح ، وأننا كنا بصدد ربيع عبري......
ممكن تفهمني الآن بعد ما قام شباب اليمن بخلع المخلوع الذي جثم على صدر الوطن والشعب ثلاثين سنة .. وبعد أن استتب الأمن ورجع الشباب "العبري" إلى حياته متطلعا إلى الأفضل ..
لماذا يعود المخلوع الآن كالحية الرقطاء مع أولاده ليدخل البلاد في حرب أهلية لا قدر الله؟؟
ألم يشبع 30 سنة كرسي ويريد العودة أو توريث اليمن ؟؟
من هم "العبريون" ..الشباب المتطلع للحرية والكرامة .. أم عجائزنا الذين ملّ منهم الكرسي ومازالوا متمسكين ..؟!
من الذي يدخل بلداننا في حروب أهلية !؟ أليس هؤلاء أشباه مخلوع اليمن وبمساعدة دول أخرى لها مصالحها؟؟
من يبيع أوطننا اليوم للغرباء؟؟ أليسوا أشباه المخلوع من أجل الحفاظ على الكرسي من المهد إلى اللحد؟؟
..
من المحيط إلى الخليج لا يقل حُكم حاكم منهم عن 20 سنة ويتطلعون إلى المزيد.. وقد بلغوا من العمر عِتيّا .. بينما المديا العالمية تطالعنا بوزراء لا يتعدون 27 سنة .. !!
ثم لما يطلع خيرة الشباب يسألون عن حقهم في الكرامة والحرية .. يقال عنهم متآمرون
من المتآمر منذ أكثر من ستين سنة ؟؟!!
ماذا فعلوا منذ أكثر من ستين سنة!! ما هو غذاؤنا الذي اكتفينا بزراعته ؟وماهو سلاحنا الذي صنعناه ونتباهى به اليوم أمام العالم؟
ماهي أوراق الضغط التي نملكها لنحافظ بها على أوطاننا أمام غرب متوحش يساومنا في شرف أمتنا ونحن كالنساء اللواتي تقطعت بهن السبل ..
فلترحلوا إلى الجحيم أيها المتآمرون ..
ولتخرس إلى الأبد .. يا إعلامنا العاهر ..
!!