الثلاثاء، 3 مايو، 2016

ضياع ..





كانوا كُثر يــا أمــاه ..
ولم أدْرِ إلى أي اتجاه ركضتْ قدماي،

وخلّفتْ قلبي الصغير يشهق بين يدي وطنٍ،
بلا قلبٍ .!
/

نصوص قصيرة

خراب ..!






لا تحتمي بالسراب
يا ابن أمي
فـ لم يعد لك في الوطن
أحباب ..
كل المقاهي والشوارع
وضحكات الطفولة
رحلت ..
وحدها شواهد القبور
تخترق صمت الخراب


/

فريدة إبراهيم 

 
فــــــرائـــــــــــد