السبت، 2 أغسطس، 2014

أخلاق بني صهيون ..



مازال العدوان على غزة متواصلا ..الحصيلة المفتوحة ..
1700 شهيد
9000 مصاب


تدمير كلي للبنى التحتية .. وتشريد الآلاف في العراء وفي المدارس التابعة للأونروا ..
قصف مدارس الأونروا وقتل الميئات  من الأطفال والنساء والعجزة ..


هذه أخلاق بني صهيون، كيان يدعي أنه الأكثر ديمقراطية في المنطقة ..!

أخلاق ..





 ..
حتى الحرب لها أخلاق .. يا عديمي الأخلاق ..!
..

من عمق الجرح ..!

 ..
للأسف الشديد العدوان على غزة لم يحرك ساكنا لمن يدعون تطبيق الشريعة الإسلامية، وجاءتها النصرة والمساندة من دول مسيحية كاثوليكية من أمريكا اللاتينية، لتعرفوا جيدا أن:



- الإنسانية لا دين لها ...
- أن بعض من يدعون تطبيق تعاليم الدين الإسلامي، اليوم هم أبعد ما يكونون عن الاسلام الحق المتسامح وقت التسامح، والناصر لدين الحق وقت النصرة ..



رجاء يا من تدعون تطبيق الشريعة : راجعوا إنسانيتكم ، قبل تشبثكم بما تسمونه شريعة إسلامية، والإسلام لا يعني في جوهره؛ إلا الانتصار للإنسان، للحق للعدل...
..



الاثنين، 28 يوليو، 2014

البشير الابراهيمي

ما أشبه اليوم بالبارحة/ ما أبعد البارحة عن اليوم {1948-2014}

الشيخ محمد البشير الإبراهيمي والجزائر تحت نير الاستعمار الفرنسي

فلسطين والعيد

النفُوس حَزِينة، واليوم يومُ الزينة، فماذا نصْنَع؟
إخواننا مُشرَّدُون، فهل نَحن مِنَ الرَّحْمة والعطفِ مُجرَّدون؟
تتقاضانا العادة أنْ نفرَحَ في العيد ونَبْتَهِج، وأنْ نَتبادل التهاني، وأنْ نَطْرَح الهمُوم، و...
أنْ نتهادى البشائِر.
وتتقاضانا فلسطين أنْ نَحزَنَ لِمحنَتِها ونَغْتَمَّ، ونُعْنى بقضيتها ونَهتم.
ويتقاضانا إخوَانُنا المشرَّدون في الفيافي، أبدانهم للسوافي، وأشلاؤهم للعوافي، أنْ لا نَنْعَمَ حتى يَنْعموا، وأنْ لا نَطعم حتى يطعموا.
ليت شعري! ...هل أتى عُبَّاد الفلس والطين، ما حَلَّ ببني أبيهم في فلسطين؟
أيَّها العرب: لا عيد، حتى تنفذوا في صُهيون الوعيد، وتُنجِزُوا لفلسطين المواعيد، ولا نَحْر، حتى تَقْذِفوا بصهيون في البحر.
ولا أضحى، حتَّى يَظْمأ صهيون في أرض فلسطين ويَضحى .
أيُّها العرب: حرامٌ أنْ تَنْعموا وإخوانكم بؤساء، وحرامٌ أنْ تَطْعموا وإخوانُكم جياع، وحرامٌ أنْ تطمئنَّ بِكم المضاجِع وإخوانُكم يَفْتَرشون الغبراء.
أيُّها المسلمون: افهموا ما في هذا العيد من رُموز الفداء والتضْحية والمعاناة، لا ما فيه من معاني الزِّينة والدِّعة والمطاعم، ذاك حق الله على الروح، وهذا حقُّ الجسدِ عليكم.
إنَّ بين جنبي ألَمًا يتنـزّى، وإنَّ في جوانِحي نارًا تتلظّى، وإنَّ بين أناملي قلَّما سِمته أنْ يَجري فجمح، وأنْ يسمح فما سَمح، وإنَّ في ذِهني معاني أنْحى عليها الهمُّ فتهافتت، وإنَّ على لساني كلمات حبَسَها الغمُّ فتخافَتَت.
فلو أنَّ قومي أنطقتني رِمَاحُهُم...نطقتُ ولكنَّ الرِّماح أجَرَّتِ.

.. هنا غزة العزة !


 ..
الشجاعية .. مجزرة الفجر ..

نكبة جديدة بمباركة الأنظمة العربية ..
..




..
المبادئ لا تباع ولا تشترى ..يا محمود ! .. يا خسارة جيل كامل ..
..

تحية ..


 ..
أصدقائي :




تقبل الله منا ومنكم .. وجعل الله أيامنا أفضل من التي نعايش حزنها ... ! وأكيد أعيادنا ستكون عندما تضع الحرب أوزارها في غزة العزة.. وتهدأ أوضاع سوريا .. ويعود الليبيون إلى رشدهم ويدركون أن العدو يتربص بهم .. وتتحس أوضاع شعبنا الغالي في العراق وتغور داعش ونظامها الذي بدأنا نسمع عن أفعال لا تمت للاسلام بصلة .. ونتمنى للأخوة المسيحين هناك أن يعودوا الى أملاكهم .. فهم اخوة لنا .. وهذه سماحة ديننا ..
نتمنى لكل أوطاننا العربية أن تهدأ.. ويبتعد عنا الغرب ..والمتصهينين العرب الجدد..

كل عام وأوطاننا العربية بخير .. وأنتم أصدقائي بألف خير ..

حبر أسود ..



..
ومن جديد .. يكتب التاريخ بحبر أسود ..
1948 - 1967 - وما يلي الهزيمة .. دم يراق .. !!
..

.خيانة

..
صمت بطعم الخيانة .. ؟
..

ثورة .. وعبرة



كان الاستدمار الفرنسي عقب كل عملية فدائية ناجحة للمجاهدين الجزائريين، يقوم بإبادة جماعية لأقرب قرية يمر بها المجاهدون، أو يشك أن أحد أبنائها مع المجاهدين.. فيقتل الرجال والشيوخ والاطفال ويعتدي على النساء.. ويحرق الشجر والغابات ولا يبقي ولا يذر..
بمعنى (يفش غلّه في المواطنين العزل) لأنه لم يقدر على الرجال ..!!
الصهاينة وجه آخر مماثل ..

تعسا لجبنهم ..

ولا تستغرب من أنهم قصفوا اليوم الاطفال في المنتزه، وقالوا المقاومة هي التي  قصفتهم .. هذا هو الجبن بعينه .. !

..


 اليوم الثاني والعشرين من العدوان الصهيوعربي على غزة العزة  .. وخيانة عربية لأول مرة معلنة اعلاميا وسياسيا ..