الثلاثاء، 3 مايو، 2016

خراب ..!






لا تحتمي بالسراب
يا ابن أمي
فـ لم يعد لك في الوطن
أحباب ..
كل المقاهي والشوارع
وضحكات الطفولة
رحلت ..
وحدها شواهد القبور
تخترق صمت الخراب


/

فريدة إبراهيم 

 
فــــــرائـــــــــــد

ليست هناك تعليقات: