الجمعة، 13 مايو، 2016

حقيقة ..






في انعكاس الضوء على المرآة انكسر وجهه، وانكسرت عدة أشياء، كان يقرأ عناوينها على ملامحه بهدوء.
غيّر وضعيته، يمينا، يسارا، لا شيء عاد كما كان ..!
استمر في تكرار المحاولة للملمة وجهه المبعثر، وبقايا القصص التي تراءت فجأة واختفت.
لم يفلح في استعادة ما سقط منه. 

كان من قبل، يؤمن بمقولة صديقه القديم، أن ما انكسر لا يمكن جمعه وتبيانه*


                                                                                 




                     
                                                        *قصة قصيرة نشرت في الشرق ج

ليست هناك تعليقات: