الأربعاء، 31 ديسمبر، 2014

دين حسب الطلب

مجرد سؤال ؟


بمناسبة ما يتعرض له الأقصى الشريف من تدنيس .. من الصهاينة المحتلين ..
أين الأصوات التي كانت ترغي وتزبد منذ شهور قليلة ؟
أين مفتي الحرم والقائم بمقام الحرم ومقرئ الحرم ؟
أين هم هؤلاء الذين يقولون أنهم يتأسون بأسوة الرسول حتى في الاعراض عن الأكل بالملاعق .؟ أين أنتم من مقدسات الرسول صلى الله عليه وسلم؟
أين الذين افتوا من شهور وقسموا الأمة بين متدينين وخوارج ... ألا من فتوى الآن تشفي الغليل؟
ألا من صوت يعلو ممن يسمون أنفسهم حماة الدين والديار وووووو
أم أن الأصوات تعلو فقط لما تهدد الكراسي والعروش والامبراطوريات الناهبة والفاسدة ...

ألا تباًّ لصمتكم وخزيكم يا من تتخذون من الدين لعبة تتلهون بها حسب الطلب ..
أليس القدس قضية كل المسلمين .. ؟!
يا دعاة .. يا مفتيي الديار والملكيات والجمهوريات..
يا سلف ويا خلف ويا لحى ويا قمصان ويا فتاوي النكاح والحيض والزفاف ..ووووو
يا من تنتمون إلى أمة اسمها "أمة الإسلام"
ألا يستحق الأقصى منكم وقفة ؟؟؟ !! 
..

ليست هناك تعليقات: