الأربعاء، 31 ديسمبر، 2014




إهداء لكل شهدائنا في وطننا العربي الجريح

قصيدة لم تكتمل..!!
..
..

قصيدة لم تكنمل..
وأمٌ تبحث عن ابنها القتيل..
وسط الجثث
..
هنا وطنك العربي الكبير..
هنا جرحك يا جسدي العليل..
هنا الموت بلا ثمن..
ولا عنوان ولا دليل
..
هنا أنت ..
هنا أنا ..
هنا الجرح..
هنا الشعب الذليل
..
هنا أنتم.. وأنا.. هنا الشهيد..
هنا أمه تبحث عن وجهه الجميل
بين جثث الملايين..
..
أمٌ مازالت تبحث عن ضوء الوطن
في ظلمة اليقين..
..
أماه .. قصيدتك ..! قصيدة لم تكتمل ..
وصورة مشوهة لواقع حزين
..
هنا وطني ..
وطنك العربي السجين..
..
هنا نحن.. والوطن..
والسجان الحقير..
..
هنا السماء والبحر..
هنا وطني العربي الأسير..
.....

هنا الموت بلا ثمن..
 ولا عنوان ولا دليل
 ..
 هنا أنت ..
 هنا أنا ..
 هنا الجرح..
 هنا الشعب الذليل
 ..
 هنا أنتم.. وأنا.. هنا الشهيد..
 هنا أمه تبحث عن وجهه الجميل
بين جثث الملايين..
 ..
 أمٌ مازالت تبحث عن ضوء الوطن
 في ظلمة اليقين..
 ..
 أماه .. قصيدتك ..! قصيدة لم تكتمل ..
 وصورة مشوهة لواقع حزين
 ..
 هنا وطني ..
 وطنك العربي السجين..
 ..
 هنا نحن.. والوطن..
والسجان الحقير..
 ..
 هنا السماء والبحر..
 هنا وطني العربي الأسير..
 .....

مجرد كلمات وليست بقصيدة..
رأيت عجوزا ملتحفة السواد تنادي بحزن : ابني ابني.. وسط أكوام الجثث.. الدموع جفت.. العروق متصلبة والوجه مصفر... والشفاه متيبسة..
 لا شيء غير ابني .. ابني

ليست هناك تعليقات: