الأربعاء، 25 فبراير، 2009

ملائكة النور








اهداء:

الى هؤلاء الذين يواجهون الموت في تحد
الى ملائكة الطهر، ملائكة النور

ماذا عساه القلب لو انفجر ان يقول؟؟؟؟
ولو قال كل الذي عنده لن يصل الى جزء الاجزاء من الذي تقولونه بصمت وتحد كل يوم اقصد كل موت
تمنيت ان اكون شاعرة لاقول بركان الكلام الذي يختزن في داخلي
-عفوا-فنحن لا نملك غير الكلام-
أقول لملائكة النور صرخة بكماء جاءت هكذا فانا لست بشاعرة ولكن امام هول التضحيات وهول صمت حكامنا
قال قلمي كلمة لا ادري ان وصلت


ملائكة النور..

أعذرونا لم يعد هناك مايخزينا
كل الصور رهينة..وحبكم في القلب
ضغينة..
فهل للشعر ان يرصد اكثر من هذه الضغينة
ضغينة..
ملائكة النور
اعذرونا..فقدنا شهية الرجولة فلا تحاكمونا..
دعونا نحتفل -ببابانويل-
ثم نناقش مالديكم في السجون..
رجاء لا تكفوا عن حبنا..فنحن غلابى ......؟؟؟؟
فقط انتم لم تعرفون
نمثل الدور عليكم في الفرح..
لكن في الموت لا تلومنا
ادعو ربكم يرفع عنكم أحزانكم..
ويعيد الينا الرجولة..

ملائكة النور
دعونا ننسى احزانكم بعض السنين
لماذا تصرون على قتل الفرح فينا
لماذا تطالبون بالعدل..
ونحن المقهورونا..
رجاء لا تقضوا مضاجعنا
بصراخكم وعويلكم
ودماؤكم... دعونا لوسمحتم
حتى لا نفقد كراسينا..
ولا نكون كبش عيد..
مثل الذين سبقونا..

ليست هناك تعليقات: