الاثنين، 28 يوليو، 2014

تحية ..


 ..
أصدقائي :




تقبل الله منا ومنكم .. وجعل الله أيامنا أفضل من التي نعايش حزنها ... ! وأكيد أعيادنا ستكون عندما تضع الحرب أوزارها في غزة العزة.. وتهدأ أوضاع سوريا .. ويعود الليبيون إلى رشدهم ويدركون أن العدو يتربص بهم .. وتتحس أوضاع شعبنا الغالي في العراق وتغور داعش ونظامها الذي بدأنا نسمع عن أفعال لا تمت للاسلام بصلة .. ونتمنى للأخوة المسيحين هناك أن يعودوا الى أملاكهم .. فهم اخوة لنا .. وهذه سماحة ديننا ..
نتمنى لكل أوطاننا العربية أن تهدأ.. ويبتعد عنا الغرب ..والمتصهينين العرب الجدد..

كل عام وأوطاننا العربية بخير .. وأنتم أصدقائي بألف خير ..

ليست هناك تعليقات: