السبت، 2 أغسطس، 2014

من عمق الجرح ..!

 ..
للأسف الشديد العدوان على غزة لم يحرك ساكنا لمن يدعون تطبيق الشريعة الإسلامية، وجاءتها النصرة والمساندة من دول مسيحية كاثوليكية من أمريكا اللاتينية، لتعرفوا جيدا أن:



- الإنسانية لا دين لها ...
- أن بعض من يدعون تطبيق تعاليم الدين الإسلامي، اليوم هم أبعد ما يكونون عن الاسلام الحق المتسامح وقت التسامح، والناصر لدين الحق وقت النصرة ..



رجاء يا من تدعون تطبيق الشريعة : راجعوا إنسانيتكم ، قبل تشبثكم بما تسمونه شريعة إسلامية، والإسلام لا يعني في جوهره؛ إلا الانتصار للإنسان، للحق للعدل...
..



ليست هناك تعليقات: